بدون تعقيم خسرنا كتير

بدون تعقيم خسرنا كتير

بدون تعقيم خسرنا كتير ، عشان كدا لازم نمشي سوا خطوة بخطوة، لأن الموضوع مبقاش مجرد تنضيف وخلاص، أو مطهر ريحته حلوه، لأننا ببساطة بنواجه عدو قوي، وقوته ببتلخص فإنك لازم تكون محصن ضده، وبما إن العلم والعالم متوصلوش لأي حل لسه أو مصل.

فالرعب بقا أكبر لكن تعالى أقولك علي حكمة صغيرة ممكن تعتبرها مملة وتقولي أنت قديم قوي، ولكن حرفيا معندكش حلول بس حرجع تاني وأقولك (الوقاية خير من العلاج) وعارف أنها قديمة وقتلت بحثا وتجريبا.

لكن الفكرة أن العالم علي مدار التاريخ واجه كتير جدا من تقلبات الطبيعة والكوارث الصحية والأوبئة والفيروسات.

ومش جديد علينا أن الهيئات الكبيرة زي منظمة الصحة العالمية وأكبر الجامعات والمؤسسات البحثية والتطبيقية لدراسة ومحاربة الأوبئة مبيبقاش عندها في أول فترة لظهور الفيروس المعلومات الكافية والأدوات الكافية اللي تواجه بيها.

فبتاخد وقت لحد ما تجمع معلومات حوالين الوباء أو الفيروس، وتقدر تعمله مصل أو لقاح لمكافحته، ووقاية الناس فبيكون الحل المبدئ والضروري هو التأكيد، والتشديد علي الوقاية.

وهنا بيظهر علي الساحة التعقيم والتطهير وده بيجاوب علي السؤال، أن الموضوع مش مجرد محاولة تنضيف بسيط لحد ما نوصل لمصل أو علاج الأمر هنا أن التطهير والتعقيم ضروري جدا يبقى روتين وأسلوب حياة.

ولذلك كل المؤسسات مش بس المحلية لكن العالمية بتلجأ لـ (شركات التعقيم)، لأن بردو كل حاجة ليها طريقتها، ولأن المواضيع الخاصة بالصحة العامة، وحياتك وحياة اللي حواليك سواء أطفالك أو أهلك ككل، مينفعش فيه التجربة والخطأ أو المحاولات لأنك بتخاطر مش بتوفر أو بتجرب .

بدون تعقيم خسرنا كتير

بدون تعقيم خسرنا كتير

عشان بدون تعقيم خسرنا كتير فكان لازم تراعي ان يكون في تنظيف روتيني لأي سطح يتم لمسه بشكل متكرر.

تنظيف وتطهير (الترابيزات، والكراسي، ومقابض الأبواب، ومفاتيح الإضاءة، والمكاتب، والحنفيات، والأحواض، وغيرها ).

الكورونا وباء بيلزمه من الاجراءات الصحية المختلفة في جميع أنحاء العالم.

وعشان كده كل المؤسسات المتخصصة والمهتمة بتحث الناس على نظافة أيديهم ، و الحفاظ على النظافة الشخصية والحفاظ على ممتلكاتهم الشخصية خالية من أي ملوثات.

لأنه بينما ينتشر فيروس COVID-19 من خلال رذاذ الجهاز التنفسي ،يمكن يفضل قابلًا للحياة على أي سطح مش نظيف لساعات.

الدراسات والأبحاث بتقول 9 ساعات وأبحاث تانية بتفرق مابين مدة حياته علي أيدك ومدة حياته علي الهدوم والمستلزمات الشخصية ومدة حياته علي الأسطح المعدنية مثلا.

لأن الفيروس عبارة عن خلية بروتينية، فبتبقا مستمرة علي السطح مستنية الفرصة اللي تدخل فيها المكان اللي هتبدء منه دورة حياته وده طبعا بيكون جهازك التنفسي.

فالدراسات بتقول أنه في بعض الحالات ممكن يفضل موجود أكتر من 24 ساعة وده هو سبب أهمية تنظيف الأسطح وتطهيرها وتعقيمها.

وطبعا لأني قولتلك تمشي معايا خطوة بخطوه فكلامي مش مجرد أجتهاد شخصي بالعكس مراكز السيطرة علي الأوبئة والوقاية منها (CDC) طلعت توصيات كتير جدا وفرقت بين التنظيف العادي والتطهير عشان زي ما احنا متفين ان بدون تعقيم خسرنا كتير .

بدون تعقيم خسرنا كتير

إيه الفرق بين التنظيف والتعقيم

  • التنظيف:

بيكون سطحي مجرد مسح أو إزالة الأوساخ والشوائب.

  • بينما التطهير والتعقيم:

بيكون بإستخدام المواد الكيميائية والحرارية اللي مش بس بتزيل الأوساخ والشوائب لكن بيكون عندها القدرة علي الإختراق للطبقات اللي عينك مش شايفها.

وبما إننا قولنا أن الفيروسات عبارة عن خلايا بروتينية، فهي بيكون معظم تكوينها دهون، فالمواد المستخدمة في التطهير بتقدر تتغلغل وتدوب الفيروس وتقضي عليه وعلي خطر إنتقاله وأنتشاره، لأن بدون تعقيم خسرنا كتير .

نصائح مهمة للتعقيم والتنظيف:

  • الإعتماد قدر الأمكان علي متخصصين، لأنهم هيراعوا اللي أنت ممكن متهتمش بيها ويكون بالنسبه لك مش مشكل فرق كبير.
  • زي مقابض الأبواب والشبابيك ومفاتيح الأضاءة الأحوض الحنفيات أركان البيت اللي ممكن تكون نقلت الفيرس فيها من خلال الأحذية أو المفاتيح أو المتعلقات الشخصية مثلا.
  • وفي كتير جدا من الشركات المتخصصة في عمليات التعقيم المصرح له من وزارة الصحة.
  • وتقدر تحققلك التطهير والتعقيم المثالي من غير ما تعرض جسمك وجهازك التنفسي للخلطات العجيبة والأختراعات اللي بتأثر سلبيًا علي الصحة مش بتعقم.
  • ولأننا في الفترة دي بنركز علي أن المناعة أهم شئ في محاربة الأوبئة فخلط المنظفات والتعرض لأبخرتها وخلطها بنسب غلط بيأثر جدا علي الصحة العامة ليك ولأسرتك.
  • وأحنا عشان ده دور أصيل ومهمة من المهام اللي أحنا بنحرص عليها في مواجهة الازمة بنحاول وبنسعى وبنوفرلك مجموعة كبيرة جدا من الشركات اللي تقدر تحققلك التعقيم المثالي لأن بدون تعقيم خسرنا كتير .

بدون تعقيم خسرنا كتير

تعليمات عند ظهور أي أعراض لفيروس كرونا

في فصل الربيع ومع بدأ موسم اللقاح في الزهور، تظهر بعض الأعراض على الكثير منا وبخاصة ممن يعانون من مشاكل الجيوب الأنفية والتي من أهمها:

1- أمراض الجيوب الأنفية.
2- التقلبات الجوية والهواء المحمل بالتراب
3- الأنفلونزا الموسمية
4- إنتشار حبوب اللقاح اللي بتؤدي لنوعيات كتير جدا من الإلتهابات والحساسية.

كل ده بيوصلك في النهاية إنك بتكون شاكك طول الوقت في نفسك وفي كل اللي حواليك ولكن مش كل الأعراض بطبيعة الحال تخليك تقول أن ده (كورونا ) ولكن لأن الأحتياط واجب فلازم تركز معايا .

ارشادات مهمة للتعقيم لأن بدون تعقيم خسرنا كتير :

1- تكرار تنضيف غرفة النوم والحمام للشخص المريض، لتقليل التلامس.

2- اتأكد من أن المريض في غرفته قدر المستطاع ويقلل أختلاطه مع أفراد الأسرة .

3- في حالة عدم توفر مساحة منفصلة للمريض ، ضروري جدًا محاولة تنظيف وتعقيم المساحة المشتركة ، كالحمامات، والمقابض ومفاتيح الإنارة.

4- أستعمل قفازات وبعد الإستخدامأتخلص منها.

5- نضف الأسطح باستخدام الصابون والماء قبل التطهير.

نصايح مهمة:


  •  التطهير بيكون بإستخدم محاليل الكحول بنسبة 70٪ على الأقل من الكحول.
  • بالنسبة للأسطح الأكثر نعومة، زي السجاد والفرش بتنضف أي جزيئات غريبة مرئية، ثم استخدم المنظفات المناسبة للغسيل.
  • قبل غسل الملابس ، أستعمل القفازات وكمان لما تيجي تنضف مكان الشخص اللي عنده الأعراض.
  • لو مافيش قفازات، خلي إيديك دايما بعيد عن وشك
  • أتأكد من غسلها جيدًا بالماء والصابون بعد الانتهاء من أي تعامل مع المريض وخليك حريص علي المسافة الأمنة .

يجب الإهتمام بشكل كبير بأمور النظافة عشان بدون تعقيم خسرنا كتير ، حافظ على صحتك وصحة أسرتك من فيروس كرونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.