fbpx

فيروس كورونا.. هلع في العالم والجميع يبحث عن طرق الوقاية

 

ما هو فيروس كورونا

فيروس كورونا نشأ في مدينة ووهان الصينية، ونظرًا لأنه فيروسًا جديدًا ونوع لم يتم مواجهته من قبل، تحير الخبراء في البحث عن مصدره وكيف بدأت الإصابة به.

تم تسمية فيروس كورونا بهذا الأسم، بسبب شكله الذي يشبه التاج وتم تحديدها لأول مرة في منتصف الستينيات، يتسبب الفيروس عادة في أمراض الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد و أمراض خطيرة أخرى مثل المتلازمة الرئوية الحادة ومتلازمة الشرق الأوسط.

في البداية، كان الكثير من المصابين يعملون أو يتسوقون في سوق للمأكولات البحرية بالجملة في ووهان بالصين التي يباع فيها الحيوانات الحية والمذبوحة حديثًا، لهذا السبب يشتبه الخبراء في أنه عبر إلى البشر من مصدر حيواني.

دراسات: الخفافيش السبب

وأشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن الخفافيش هي المصدر المحتمل في ظهور فيروس كورونا الجديد، وذلك بعد انتشاره من عدة أيام في الصين مجددًا، بالإضافة إلى أن الأبحاث السابقة أشارت إلى أن الثعابين قد تكون المصدر المحتمل لفيروس كورونا الجديد، ولكن وجدت دراسة جديدة نشرت في 30 يناير في مجلة The Lancet، دليلاً قوياً على أن الخفافيش هي المكان الذي نشأت فيه العدوى بالفعل.

على الرغم من أن مرض كورونا يمكن أن يكون له تأثيرات حادة على الناس الآن، إلا أن الخبراء يقولون إن هذا يمكن أن يتضاءل مع مرور الوقت مع تكيف أجهزة المناعة لدينا، بالإضافة إلى بعض التعليمات الوقائية والرعاية الصحية الجيدة التي تقدم من خلال فريق تمريض مثالي.

يؤكد الخبراء أنه من السابق لأوانه معرفة ما سيحدث، لكن الحكومات ومرافق الرعاية الصحية تستعد للتعامل مع حالة الطوارئ.

رغم التدابير القوية المفروضة في الكثير من دول العالم، إلا أن المرض مستمر في الانتشار بين الدول العربية والأجنبية، إلى أن وصل للإمارات وأستراليا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا واليابان وتايلاند وهونغ كونغ وأمريكا، مما أدي إلى إعلان منظمة الصحة العالمية عن حالات الطوارئ، بعد أول انتقال من شخص إلى شخص في الولايات المتحدة.

أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن فرض حالة طوارئ صحية عمومية تثير قلقًا دوليًا بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

اعراض فيروس كورونا و أعراض كورونا عند الكبار بشكل خاص

فيروسات التاج أو فيروس كورونا كما هو معروف، هي عائلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب المرض الذي يتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأمراض أكثر حدة.

تنتقل بعض فيروسات الإكليل بين الحيوانات، والبعض الآخر بين الحيوانات والبشر، والبعض الآخر من البشر إلى البشر.

ومن اعراض فيروس كورونا ما يلي:

عدوى فيروس كورونا شائعة وتؤدي عادة إلى نزلات البرد، ومرض الجهاز الهضمي ممكن للأطفال الصغار، عادة ما تكون الأعراض خفيفة إلى متوسطة ويمكن أن تشمل اعراض فيروس كورونا الآتي:

  • سيلان الأنف
  • صداع الراس
  • سعال
  • إلتهاب الحلق
  • حمى
  • ألم في الصدر
  • ضيق عند التنفس
  • شعور عام بالتوعك

كما أن هناك أنواعًا أخرى من الإصابات بفيروس كورونا تسبب أمراضًا مثل:

  • متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (السارس).
  • متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) التي يمكن أن تنتج أمراضًا أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي أو فشل الجهاز التنفسي أو الفشل الكلوي أو حتى الوفاة.

وهذا بالطبع يحتاج إلى فريق رعاية صحية وتمريض منزلي مثالي ومناسب كممرضي رويال سيرفيس الذين يقدموا كل الدعم والرعاية الصحية للمريض.

وفي حالة الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وكانت لديك أعراض شبيهة بالبرد، فيمكنك المساعدة في حماية الآخرين عن طريق القيام بما يلي:

  • البقاء في المنزل
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين
  • غط فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطس، ثم قم برمي المناديل في المهملات وغسل يديك
  • تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح
  • غسل اليدين في كثير من الأحيان بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل

 

كيفية تشخيص أعراض مرض فيروس كورونا

مع انتشار مرض كورونا بين العديد من دول العالم، أصبح تشخيص المرض واضح من الأعراض التي يعاني منها المريض، وبشكل خاص بعد سؤاله عن السفر إلى إحدى المناطق التي تفشي بها الإصابة، أو التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع شخص حامل المرض والأعراض.

كما أن هناك بعض الفحوصات والإجراءات القائمة للحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يومًا في أغلب مطارات دول العالم، والتي يُعتقد أنها فترة حضانة الفيروس، للتأكد من إصابة الشخص بالمرض وسرعة التعامل معه، ومنها اختبار الدم واختبار اللعاب وأخذ عينة عن الطريق التنفسي وإجراء اختبار تفاعل سلسلة البولوميراز التي تعطي نتيجة إيجابية عن وجود فيروس كورونا،

اعراض الاصابة بفيروس كورونا

حتى وقت كتابة المقال، كانت السلطات الصينية أعلنت زيادة عدد الوفيات المؤكدة من المرض إلى 258 حالة بعد تسجيل 45 حالة وفاة بـ فيروس كورونا في مقاطعة هوبي (بؤرة انتشار الوباء في الصين).

كما أعلنت لجنة الصحة بالمقاطعة عن عدد الإصابات المؤكدة والذي في حالة ارتفاع مستمر ووصل إلى 1347 حالة، فضلا عن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن ارتفاع حالات الإصابة لديها الذي وصل إلى 7 حالات على أراضيها.

ومع هذا الارتفاع المستمر والهلع الذي يعيش فيه العالم، على الجميع أخذ الحذر والاحتياطات الكافية في معرفة الأسباب والأعراض وطرق الوقاية والاستعداد بفريق تمريض منزلي من مكان محترف خاصة في حالة وجود أشخاص مسنين أو أطفال لديهم جهاز مناعي ضعيف.

 

اسباب الإصابة بفيروس كورونا:

كما وضحنا سابقًا أن السبب الرئيسي في انتشار فيروس كورونا الجديد هو سوق المأكولات البحرية في ووهان الصينية، والتي أكد الخبراء والدراسات أنها البؤرة الإنتانية للمرض والمتهم الرئيسي، لكن المشكلة الحقيقية في أن المرض ينتشر بين البشر وذلك عبر الهواء الملوث الحامل للفيروس والذي ينطلق من خلال السعال أو العطس أو التماس المباشر سواء لشخص أو لأغراضه أو لسطح ملوث بيد حامل المرض.

وبما أن ليس هناك خطة علاجية أو مصل فعال لعلاج فيروس كورونا حتى الآن، فإن تجنب الإصابة والوقاية هو الخيار الأسلم على الإطلاق، مع الألتزام بتعليمات وزارة الصحة والحرص على وجود تمريض منزلي في حالة إصابة أحد أفراد الأسرة بنقص مناعي شديد أوعند الأشخاص المصابين بأمراض القلب أو الرئة والرضع وكبار السن، وأي شخص يحتاج إلى تعامل خاص، وهذا يمكنك الحصول عليه ببساطة من خلال التواصل معنا في رويال سرفيس (من هنا).

 

بدون تعقيم خسرنا كتير
اعراض فيروس كورونا وزارة الصحة

مع ضجيج العالم بكل ما هو متعلق بفيروس كورونا الجديد، وصلت المخاوف والتهديدات إلى مصر خاصة مع وصول بعض الأسر والأشخاص الذين كانوا يقيمون في ووهان الصينية، واضطروا إلى الرجوع خلال هذه الظروف المفجعة التي يعيشها العالم.

مع هذه التطورات السريعة، أخذت وزارة الصحة المصرية التدابير والاحتياطات لمنع دخول الوباء إلى الدولة بأي شكل من الأشكال، وتحرص يوميًا عن إعلان التفاصيل الحديثة وتؤكد على عدم رصد أي حالات مشتبة في إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكانت أعلنت الوزارة في وقت سابق، عن وجود غرفة إدارة أزمات منعقدة على مدار 24 ساعة، لتحديث المواطنين ببيانات رسمية لمتابعة الإجراءات الوقائية الاحترازية والتأمين الطبي من الوزارة للتصدي للفيروس ومنع دخوله مصر.

وعن الإجراءات الوقائية التي حددتها وزارة الصحة المصرية لتجنب الإصابة بالمرض كانت كالآتي:

  • محاولة تجنب الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحاد، وذلك عن طريق تجنب الاتصال بالأشخاص المصابين بذات الداء.
  • غسل اليدين جيدًا وتعقيمهما بشكل متكرر بالماء والصابون بعد التواصل المباشر مع أي مريض.
  • تجنب الاتصال بالحيوانات البرية أو الميتة.
  • في حالة تربية حيوانات أليفة في المنزل، ضروري الكشف الدوري عليهم وآخذ الاحتياطات الطبية المحددة، لأن الفيروس يمكن أن يتنقل للكلاب والقطط.
  • ضروري على المسافرين أخذ الاحتياطات اللازمة من خلال ممارسة آداب السعال والحفاظ على مسافة وتغطية الفم عن السعال أو العطس.
  • الألتزام بارتداء كمامة طبية في حالة الإصابة بأي من أعراض نزلات البرد.
  • بالنسبة للمصريين المتواجدين في الصين، فقد إصدارت وزارة الصحة المصرية، بعد التعليمات لهم لتجنب الإصابة بالفيروس.

مع هذه التوجيهات الصارمة من وزارة الصحة المصرية، واتباع العالم لتعليمات وإجراءات وقائية احترازية مشابهة، ضروري عليك الألتزام بها وتجنب التعامل من دون حذر لضمان عدم الإصابة بالفيروس، بالإضافة إلى حماية أفراد الأسرة وخاصة كبار السن والأطفال الذين لديهم خلفية مرضية أو جهاز مناعي ضعيف.

يمكننا تقديم خدمة التمريض المنزلي من رويال سيرفيس (من هنا) لكبار السن أو الأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من أي أمراض في الجهاز المناعي أو القادمين من الخارج، للحماية وتقليل فرص الإصابة بأي أمراض أو فيروسات قد تؤثر على صحة وسلامة الأسرة في المنزل.

اخر اخبار الصين

علاج فيروس كورونا

حتى الآن لم يوجد علاج فيروس كورونا أو لقاح لمنع العدوى بشكل نهائي، ولهذا فأفضل طريقة لمنع الإصابة هي تجنب التعرض لهذا الفيروس، ومع تذكير السيطرة على الأمراض دائمًا باتخاذ إجراءات وقائية يومية للمساعدة في منع انتشار فيروسات الجهاز التنفسي.

لا يوجد علاج فيروس كورونا محدد ومضاد موصى به لعدوى فيروس كورونا، ويجب أن يتلقى الأشخاص المصابون بـ 2019-nCoV أو مرض كورونا، رعاية داعمة للمساعدة في تخفيف الأعراض، وللحالات الشديدة يجب أن يشمل العلاج الرعاية لدعم وظائف الأعضاء الحيوية.

يجب على الأشخاص الذين يعتقدون أنهم تعرضوا لـ 2019-nCoV الاتصال بمزود الرعاية الصحية على الفور أو طلب خدمة تمريض منزلي سريع للحفاظ على المصاب والأشخاص المحيطين به أيضا.

على الرغم من أننا لم نفهم بعد تفاصيل كيفية انتشار هذا الفيروس، تنتشر فيروسات الإكليل عادةً عبر قطرات تحتوي على جزيئات كبيرة لا يمكن تعليقها في الهواء لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أقدام قبل أن تتبدد، لذا فمن المحتمل أن السعال أو العطس من شخص مصاب قد ينشر الفيروس.

مبادئ الأمراض المعدية الأساسية هي مفتاح الحد من انتشار هذا الفيروس، لذا فاغسل يديك بانتظام، وغطي السعال والعطس، وتجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك بيديك، وابق في المنزل إذا كان لديك حمى، وابتعد عن الأشخاص الذين لديهم علامات على وجود عدوى في الجهاز التنفسي مثل سيلان الأنف والسعال والعطس.

فيروس كورونا
الوقاية من فيروس كورونا وتقديم رعاية مريض بالمنزل

كما وضحنا حتى الآن لا تتوفر لقاحات للحماية من الإصابة بفيروس كورونا البشري، وقد تتمكن من تقليل خطر الإصابة بالعدوى عن طريق القيام بالخطوات التي سبق ووضحنها في المقال لمقاومة العدوى والوقاية من فيروس كورونا ومنع الإصابة بها.

يمكنك القيام ببعض الأشياء وطرق الوقايه من مرض كورونا منها:

  • تناول أدوية الألم والحمى
  • استخدم مرطب الغرفة
  • قم بالاستحمام الساخن للمساعدة في تخفيف التهاب الحلق والسعال
  • إذا كنت مريضًا بشكل خفيف بأي من أعراض نزلات البرد، فيجب عليك ذلك: (اشرب الكثير من السوائل، البقاء في المنزل والراحة، إذا كنت تشعر بالقلق إزاء الأعراض الخاصة بك ، يجب عليك مراجعة الطبيب فورًا).

وإذا كانت تمر بحالة صحية شديدة الخطورة من أعراض البرد أو الالتهابات، حاول بقدر الإماكن الاستعانة بتمريض منزلي يساعدك في الحفاظ على سلامته بمعلومات طبية دقيقة، نظرًا لخبرتهم في مجال التمريض، والإبقاء معك أو لأي من أسرتك لتقديم الرعاية الصحية السليمة، ولدينا في رويال سيرفيس هذه الخدمة المثالية بأسعار معقولة ومناسبة للغاية.

معلومات عن فيروس كورونا

من خلال فريق الأطباء والتمريض الذين يتعاملون مع مرضى فيروس كورونا في ووهان الصينية، كشف الكثير منهم معلومات جديدة ومفجة في نفس الوقت عن المرض، لتوضيح خطورته للجميع ومنها:

  • جميع المرضى الذين نقلوا إلى المستشفى للعلاج كانوا يعانون من التهاب رئوي، إذ كانت الحويصلات الدقيقة – التي تمرر الأكسجين من الهواء إلى الدم ممتلئة بالماء.
  • نسبة كبيرة منهم يعانون من الحمي، والسعال.
  • نسبة متوسطة يعانون من ضيق التنفس وأوجاع شديدة في العضلات.
  • نسبة قليلة يعانون من الصداع والتشوش واحتقان في الحلق.
  • المدخنين لفترات طويلة هم أكثر الحالات خطورة، بسبب ضرر رئتهم من الأساس.
  • الرجال في منتصف العمر هم الأكثر ضررًا.
  • 10% على الأقل من المرضى يموتون بفيروس كورونا.

في نهاية المقال، نأمل أن يكون قدم كافة المعلومات الأساسية والمهمة عن فيروس كورونا ومعرفة الاحتياطات وطرق السلامة التي يمكن أن تتخذها ومعرفة طريقة التواصل معنا (من هنا) في حالة الرغبة بالحصول على خدمة التمريض المنزلي.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
WhatsApp chat