كيف أحافظ على صحة الأطفال ؟

كيف أحافظ على صحة الاطفال ؟

الأطفال هم البذرة النافعة التي تفيد الأسرة والمجتمع بشكل عام لذلك فالاهتمام بـ صحة الأطفال أمر مفروغ منه سواء بالنسبة للأب والأم أو المجتمع.

واهتمام الأمهات بتغذيه الأطفال بطريقة صحية للمحافظة على صحتهم وتجنب الإصابة بأي أمراض هو من أهم الأمور عند كل الأمهات.

فكل أم تبتكر للمحافظة على صحة أطفالها سواء الصحية أو البدنية وتغذيتهم بطريقه سليمه وصحية.

ولا تقتصر صحة الأطفال وسلامتهم على عدم تعرضهم للأمراض فقط ولكن تناولهم الأطعمة الغير صحية أو السريعة يؤثر عليهم في المستقبل بشكل كبير ويؤثر في بناء وتكوين أجسامهم وعقولهم أيضا.

فصحة وسلامه الأطفال تشبه تماما عجينة الصلصال حيث يمكنك تشكيلها كما تريد في الصغر.

فالأم هي من تحدد إذا كان طفلها قويا أو ضعيفا أو يعاني من مشاكل صحية كفقر الدم أو الإصابة بأمراض الأنيميا أو غيرها من الأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة لسوء التغذية.

وفي هذا المقال سوف نتعرف بالتفصيل عن كيفية الحفاظ على صحة الأطفال وسلامتهم وما هي أهم الإرشادات والنصائح التي تساعد في بناء الجسم بطريقه سليمة وصحية.

كيف أحافظ على صحة الأطفال ؟

كيفية الحفاظ على صحة الأطفال ؟ يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يتم طرحها على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع البحث من قبل الأمهات.

فعلي الرغم من سهوله أجابه ذلك السؤال إلا أن هناك الكثير من الأمهات الذين يجهلون معرفة الإجابة.

فصحة وسلامه الطفل مبنية على عده نقاط مهمة والتي من أهمها ما يلي:

  • التغذية السليمة والصحية للطفل
  • المحافظة على أعضاء الجسم
  • نفسية الطفل

وسوف نشرح في هذا المقال كل نقطة بالتفصيل لكي نساعدك عزيزي القارئ في الحفاظ على صحة الأطفال وسلامتهم.

كيف أحافظ على صحة الاطفال ؟

التغذية الصحية والسليمة للطفل

تعتبر التغذية من أهم الأسس المهمة التي تبني عليها صحة الأطفال وسلامتهم منذ الولادة.

فالكثير من الأمهات يعتقدون بأن تغذية الأطفال من سن صغيرة وتناولهم الأطعمة والوجبات الكاملة، يساعدهم في بناء أجسامهم وتقويتها وهذا خطا.

فكل كل سنه يمر بها الطفل تختلف في غذائها عن السنة السابقة.

فمن عمر يوم إلى 6 أشهر يجب أن يكون غذاء الطفل عبارة عن حليب الأم فقط.

ومن عمر 6 أشهر إلى سنة يتناول الطفل حليب الأم بجانب بعض الأطعمة التي يصرح بها الطبيب كبعض الخضروات المسلوقة المفيده جدا بدون أضافه أي أملاح عليها حتى لا تؤثر على الجهاز البولي للطفل فيما بعد.

أما من عمر سنه إلى ثلاث سنوات يبدأ الطفل في تناول بعض الأطعمة الأخرى التي تساعد في تقويه وبناء جسمه.

ومن أهم الأطعمة التي يجب أن يتناولها الأطفال الخضروات والفواكه بأنواعها المختلفة.

ولكن بعض الأطفال لا يحبون تناول الخضروات بالتحديد وهذا يجعل الأمهات تتجنب ذلك الموضوع وتستجيب لرغبة الطفل وهذا خطأ.

يمكنك سيدتي أن تجعلي أطفالك تتناول الخضروات دون أن تشعر بتقديمها بطريقة مختلفة غير المعتدى عليها.

لابد وأن تحتوي وجبات الأطفال على جميع العناصر الغذائية من بروتين وكربوهيدرات وفيتامينات ودهون ونشويات حتى يتم بناء الأجسام هي بطريقه صحية وسليمة.

لا تستجيب لرغبة الأطفال في تناول الأطعمة السريعة والوجبات الجاهزة بشكل مستمر فهذه الوجبات تحتوي على قدر كبير جدا من السعرات الحرارية ولكن دون فائدة تذكر.

يعتبر البروكلي والأفوكادو من أهم الخضروات الصحية التي ينصح بتناولها من قبل الأطفال.

ولكن الأطفال كما ذكرنا لا يحبون تناول خضروات لذلك يمكنك أضافه تلك الخضروات بعد بشرها لبعض المعكرونة لكي يتم تناولها والاستفادة من فوائدها دون أن يشعرون.

من أكثر العادات السيئة التي يقوم بها الأطفال عند تناول الطعام هو مشاهدة التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية وهذا يجعلهم يتشددون ولا يتناول قدر كافي من الطعام لذلك يجب أن تجعلي أطفالك يعتدون على عدم تناول أي أطعمه أمام التلفاز.

فكما ذكرنا أن الأطفال في سن مبكرة كقطعة الصلصال الذي يمكنك تشكيلها كما تريدين أما إذا تقدم به العمر فيكون صعب عليك تغيير العادات التي اعتادوا عليها وبالتالي الحفاظ على صحة الأطفال .

المحافظة على أعضاء الجسم

أعضاء جسم الإنسان تكون سليمه وقوية عند الولادة، فكل انسان يولد طبيعيًا كما خلقه الله ومع مرور الزمن وحدوث بعض العادات السيئة يصعب الحفاظ على الأعضاء البشرية كما كانت.

زمن ثم يتعرض الإنسان للإصابة ببعض الأمراض المزمنة كأمرض القلب والسكر والرئتين والكليتين ومشاكل الأسنان وغيره.

لهذا فاعتياد الأطفال على المحافظة على أعضاء أجسامهم منذ الصغر، يساعدهم بشكل كبير في تجنب تلك الأمراض عند الكبر.

لذلك فيجب أن يتم اعتياد الأطفال على القيام بغسل أسنانهم يوميا للمحافظة عليها من التسوس.

يجب ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة بشكل دوري ومستمر أيضا، لجعل الطفل رشيقا ويحافظ على لياقته البدنية ويحميه من الإصابة  بالأمراض.

توعية الأطفال بخطورة تناول بعض الأطعمة التي تعمل على زيادة نسبه الأملاح في الجسم بشكل كبير، كالبطاطس المقلية الجاهزة والمسليات الأخرى التي يتم شراؤها بشكل كبير من قبل الأطفال وبشكل يومي.

من الضروري الحفاظ على صحة وسلامة الطفل من خطر الإصابة بمرض السكري أو أمراض القلب وذلك مئات بالحرص على تناول الوجبات الصحية التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية وبالتالي تمنع إصابته بأمراض السمنة أو غيرها.

يجب أن يتناول الطفل وجبة الإفطار بشكل يومي فهي من أهم الوجبات الرئيسية التي تساعد في رفع مستوىات الطاقة عند الطفل وتعمل على تنشيط خلايا الدماغ بشكل كبير أيضا.

وبهذا نكون قد شرحنا كيفية الحفاظ على صحة الأطفال من خلال حماية أعضائم البشرية.

رويال سيرفيس-افضل شركة عمالة منزلية بالقاهرة-مكتب خدم وشغالات

نفسية الطفل

نفسية الطفل من أكثر الأشياء التي يمكنك التحكم بها نتيجة للقيام ببعض الأشياء البسيطة التي تؤثر علي صحة الأطفال أيضًا فالامر لا يتعلق بالصحة الجسدية فقط.

فعلي سبيل المثال كل أب وأم قدوة لأبنائهم، فالطفل يقلد أبويه في ما يفعلان لذلك يجب أن تكون أولا قدوة صالحة لأبنائك وتقوم بالأشياء التي تريد أن تتبعها أطفالك.

فمثلا إذا كنت تريد أن ينشأ الطفل منظم ومنسق فيجب عليك أن تقوم بترتيب وتنظيم الأشياء أمامه بشكل مستمر.

لا يجب أن تنشغلي عنه وقت كبير فهذا يؤثر بشكل كبير في تكوين عقلية الطفل، ونفسيته أيضًا.

يجب أن تبتعد  عن الطفل في وقت الغضب أو القلق حيث أنك مصدر الأمان بالنسبه له وعند الغضب والقلق تصل إلى الطفل رسالة تبين له أن الأم ليست بحاله جيدة مما يؤثر أيضا على نفسية الطفل.

لا تستخدمي أسلوب التهديد في حديثك مع طفلك بشكل مستمر حيث أن ذلك يجعل طفلك ضعيف ويؤثر في بناء شخصيته.

توقفي بشكل كبير عن لوم الطفل المستمر فلا يجب أن تكوني قاسية في التعامل مع طفلك عندما يخطئ.

عليك بتنمية مهارات طفلك بشكل مستمر وقومي بالبحث جيدا عما يفضله الطفل.

لا يجب اجبار الطفل على حب أشياء لا يتقبلها، فمثلا إذا كان الطفل لا يحب أن يلعب مع اقاربه فلا يجب أن تجبريه على القيام بذلك فهذا يؤثر على نفسيته بشكل كبير ويضعف أيضًا من شخصيته.

تدليل الطفل بشكل مستمر أو مبالغ فيه يؤثر على الطفل بشكل سلبي ويجعله يقوم بأشياء غير سوية لذلك فلا يجب أن تقوم بتلبية جميع متطلباته في الحال.

وبهذا نكون قد شرحنا سريعا أهم النقاط التي تساعد في الحفاظ على صحة الأطفال وأهم النصائح التي يجب القيام بها، يسعدنا أن تشارك برأيك في هذا المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.